آخر المواضيع
Loading...

الاثنين، 21 مايو 2018

الأساتذة الاستشفائيون الجامعيون يقاطعون امتحانات السنوات الأولى للطب

الأساتذة الاستشفائيون الجامعيون يقاطعون امتحانات السنوات الأولى للطب 
Image associée
يتواصل إضراب الأساتذة الاستشفائيين الجامعيين في قطاع التعليم العالي للأسبوع الثالث للتوالي، فيما تم تعميم المقاطعة الأحد لتشمل امتحانات السنة أولى والثانية والثالثة
طب بجامعة البليدة، وهو ما يهدد بتأخر الموسم الجامعي بالنسبة لطلبة الطب وتأجيله حتى شهر سبتمبر في حال استمر الإضراب المفتوح.
وأوضح عضو نقابة الأساتذة الاستشفائيين الجامعيين مراد واعلي في تصريح للشروق الأحد، أن إضرابهم ومقاطعة العمل البيداغوجي وامتحانات التدرج وما بعد التدرج دخل أسبوعه الثالث، في ظل صمت رهيب من الوصاية، مبديا تأسف النقابة لهذا التجاهل.
وقال المتحدث: “ننتظر جوابا مسؤولا وجديا من الوصاية حتى لا يتم التصعيد لقطاع الصحة”، وواصل كلامه “لا نريد أن نزيد الكارثة على قطاع الصحة، لكن إذا تطلب الأمر سنقوم بالإضراب عن العمل في المستشفيات”، وكشف المتحدث عن مقاطعة الأساتذة الاستشفائيين الجامعيين لامتحانات السنة أولى والثانية وحتى الثالثة بكلية الطب بالبليدة، فضلا عن استمرار الإضراب الذي انطلق في 29 أفريل، من خلال مقاطعة العمل البيداغوجي وامتحانات التدرج وما بعد التدرج، مشيرا إلى أن نسبة الشلل التي أصابت كليات الطب بلغت ما بين 75 حتى 90 بالمائة، ليؤكد على أن خيار الإضراب كان اضطراريا بعد ما لم تلق مطالبهم منذ ثلاث سنوات استجابة.
وقال البروفيسور واعلي أنهم طالبوا باتخاذ قرار مسؤول وتنصيب اللجنة القطاعية التي تضم ممثلين عن وزارة التعليم العالي والصحة والعمل والوظيف العمومي والمالية للنظر في مطالبهم وإيجاد حلول عاجلة، متسائلا عن صمت الوصاية رغم الوعود التي قدمها كل من حجار وحسبلاوي لممثلي النقابة في آخر اجتماع عشية الإعلان عن الإضراب، لكن –يضيف- لحد الساعة لم يتلقوا أي مبادرة بهذا الخصوص.
وأكد ذات النقابي على أن أي قرار بخصوص التصعيد نحو قطاع الصحة سيتم اتخاذه في إطار تجمع وطني بعد عقد اجتماعات لكل كليات الطب، أما فيما يخص إضراب المقيمين ومقاطعتهم للمناوبات الليلية، قال البروفيسور واعلي أن أثر الإضراب كبير جدا على قطاع الصحة رغم تجنيد فريق طبي كامل من أساتذة استشفائين أو حتى ممارسي الصحة العمومية للتكفل بالمرضى، معتبرا استمرار صمت الوصاية ستكون له آثار وخيمة إذا ما قررت النقابة شل قطاع الصحة.

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ الطريق الى النجاح 2015 ©