آخر المواضيع
Loading...

الخميس، 8 مارس 2018

آليات ومتطلبات النشر العلمي للباحثين وأعضاء هيئة التدريس في الدوريات العالمية - الحلقة الأولى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا بكم متابعي 

آليات ومتطلبات النشر العلمي للباحثين وأعضاء هيئة التدريس في الدوريات العالمية - الحلقة الأولى

آليات ومتطلبات النشر العلمي للباحثين وأعضاء هيئة التدريس في الدوريات العالمية : الحلقة الأولى

     
                     
بقلم 

د/ أحمد فرج أحمد 
أستاذ إدارة المعلومات المساعد في قسم المكتبات والوثائق والمعلومات-  كلية الآداب جامعة أسيوط 

تمهيد
تراهن مؤسسات التعليم العالي من الجامعات وغيرها من المراكز البحثية الأكاديمية على النهوض بمستوى التعليم الجامعي وتطوير منظومة البحث العلمي من خلال دخول بوابة النشر العلمي الرصين على مستوى العالم.
ويعتبر البحث العلمي في مؤسسات التعليم العالي مطلباً أساسياً للتميز في أي حقل من حقول المعرفة وفي مجالات العلوم المختلفة. ومن الواضح جلياً أن البحث العلمي لا يستقيم مساره دون نشر نتائجه، ومن هنا جاءت أهمية النشر العلمي وضرورة إخضاع ما ينشر للتحكيم، لتحديد مستواه ومعرفة مدى صحته.
وتستهدف هذه السلسة من المقالات التعرض لقضايا محددة تشغل بال الباحثين الراغبين في الدخول لمضمار النشر في الدوريات العلمية العالمية ذات معامل التأثير الجيد ومنها قضايا أهمية التعرف على معايير النشر في الدوريات العلمية، وتحديات ومعوقات النشر العلمي الدولي، ومسئولية الباحث قبل نشر ورقته البحثية، وخطوات النشر في الدوريات العالمية، وماذا يحدث بعد أن ارسال نسخة من الدراسة للدورية، وبيان الشواغل الأساسية للمحكمين وكيفية التعامل مع ملاحظاتهم، وأسباب رفض نشر الدراسة، إلى غير ذلك من الأمور التي تهم الباحثين.

الحلقة الأولى: مسئولية الباحث قبل نشر ورقته البحثية
1. نقطة البداية
عادة ما يكون هناك دافع أو مجموعة من الدوافع التي تحث الباحثين للكتابة والنشر العلمي ومن أمثلتها الحصول على مكافأة أو جائزة أو شرط الترقية لدرجة علمية أو شرط للتخرج، وفي بعض التخصصات يكون هناك متطلب بضرورة نشر أجزاء من الرسالة العلمية قبل إجازتها ومناقشتها، ومن الدوافع أيضاً رغبة الباحث في الشهرة أو إضفاء مصداقية للأبحاث، وقد يقود النشر في بعض لأحيان إلى الحصول على التمويل في المستقبل إلى غير ذلك من دوافع النشر.
وينبغي على الباحث الجاد سؤال نفسه سؤالين:
السؤال الأول: هل لديه شيء مميز ويمتلك موضوع مهم وجدير بالنشر يقوم بمعالجته؟
يبحث كلٌ من المحررين والمراجعين عن البحوث الأصلية والمبتكرة التي تضيف إلى مجال دراستهم، ولها تأثيرات مباشرة عليه، وذلك يشير إلى أن الاستنتاجات الخاصة يجب أن تكون سليمة ومبنية على بيانات قوية بشكلٍ كافٍ.
والسؤال الثاني يكمن في هل هناك جمهور مهتم بنتائجك البحثية؟
تحظى غالباً البحوث الأصلية والمبتكرة باهتمام المتخصصين، مع ضرورة الأخذ في الاعتبار عما إذا كانت تقع في بؤرة اهتمام الجمهور المحلي أو الإقليمي أو الدولي. وتحديد جمهورك هو العامل الرئيسي في اختيار الدورية المناسبة لتقديم دراستك.
2. مسئولية الباحث قبل نشر ورقته البحثية
تقع على عاتق الباحث عدة مسئوليات ينبغي القيام بها وذلك قبل نشر ورقته البحثية ومنها ما يلي :
Ø   التأكد من كون البحث جديد وأصلي،
Ø   إدراج أسماء جميع الباحثين وهي من مسؤولية الباحث الذي يرسل البحث للنشر،
Ø   تسجيل بيانات الباحثين من الوظيفة ومكان العمل وبيانات التواصل مثل البريد الالكتروني،
Ø   يجب أن يكون البحث منظماً ومكتوباً بشكل جيد،
Ø   يجب على الباحث الابتعاد عن التزييف والتحريف والانتحال وتكرار النشر وإرسال البحث لأكثر من جهة بوقت واحد (انتهاك مبادئ الأخلاق العلمية) والإطالة وسوء التنظيم، وتجزئة نتائج البحث بأكثر من ورقة.
Ø   ينبغي على الباحث كذلك بذل كل الجهد لمراعاة المعايير والقواعد الصارمة للبحث العلمي والتزامه الكامل بالمواصفات الشكلية والموضوعية التي تتبناها الدورية المستهدفة لنشر بحثه.
وتشمل المواصفات الشكلية قائمة طويلة من القواعد الشكلية التي لها تأثير مباشر على النواحي الإخراجية للدراسة ولعل من نماذجه ما يلي :
·       اللغة والصياغة اللغوية الفعالة وأهمية أن يتبع الباحث مبدأ الحد في الاسهاب أي (ما قل ودل).
·       الطباعة الخالية من الأخطاء وسوء الترتيب.
·       حجم البحث وعدد صفحاته.
·       التناسق النوعي والعددي بين أقسام البحث المختلفة.
·       ملائمة الأشكال والرسوم الإيضاحية والبيانية والجداول وغيرها.
وتتعلق المواصفات الموضوعية والعملية بضرورة الالتزام بقواعد البحث العلمي وأساليبه وخطواته ومن أهمها ما يلي :
·       الأمانة العلمية والدقة في الاقتباس والتوثيق.
·       التسلسل المنطقي للأفكار والترابط الموضوعي السليم.
·       وضوح وملائمة وفعالية أساليب التحليل الإحصائي والعلمي لمشكلة البحث.
·       تقديم نتائج منطقية واضحة ودقيقة وتحديد التوصيات والمقترحات الملائمة.
·       سهولة تداوله والاستفادة منه في نشر المعرفة العلمية.
·       تحديد المشكلة بدقة ووضوح.
·       وضع فرضيات قصيرة ومفهومة وقابلة للقياس العلمي الملائم وربطها جيداً بمشكلة الدراسة.
·       تحديد مجتمع الدراسة والعينة بوضوح ودقة.
·       تحديد الأدوات والوسائل العلمية الملائمة لجمع البيانات حول مشكلة الدراسة.
·       التعمق في تحليل البيانات وعدم الاكتفاء بمجرد عرض سطحي.
·       التوصل إلى نتائج علمية واضحة ومفهومة ومقنعة بالاستناد إلى البيانات والأدلة المتاحة فقط.
·       الحرص على توضح المصطلحات بدقة وتعريفها.
·       تجنب المختصرات للأسماء والمفاهيم وغيرها.
·       التأكد من كافة المعلومات المتعلقة بالمراجع والهوامش ومراعاة الدقة في الأسماء والتواريخ.
·       عدم تدوين الألقاب العلمية والوظيفية إزاء المراجع العلمية عموماً.
·       التحلي باللباقة والإبداع البحثي.
·       تحديد خطوات البحث وأهدافه وحدوده المطلوبة.
·       العنوان الواضح والشامل للبحث ومراعاة الترابط بين أجزاء البحث.
·       الموضوعية والابتعاد عن التحيز في ذكر النتائج التي توصل الباحث إليها.
·       توفر المعلومات والمصادر عن موضوع البحث والتأكد من حداثة المراجع وارتباطها بالبحث.
·       أن يكون للبحث أهمية وقيمة علمية (سواء من الناحية النظرية أو التطبيقية) أو أن تضيف في مجال تخصص الباحث أشياء جديدة ومفيدة.
·       مراعاة اهتمام الباحث وإحساسه بموضوع بحثه ورغبته في إعداده.
·       أن يكون البحث في مجال تخصص الباحث (تخصص عام ودقيق).
·        ألا يكون موضوع البحث واسع النطاق، أو متشعباً وأن يتناسب مع الوقت المتاح للباحث لإنجازه ومع إمكانات الباحث.
·        أن يكون موضوع البحث جديداً  يتمتع بالأصالة والابتكار.


نهاية الحلقة الأولى...
في الحلقة التالية سنتناول- إن شاء الله تعالى -أنواع الدراسات البحثية التي يمكن للباحث إجرائها ونشرها دولياً، وأسس ومعايير اختيار الموضوع (النقطة البحثية) الجيد، وكيفية توصل الباحث لأفكار بحثية جديدة، وتأكده أن مواصفات مشكلة الدراسة جديرة بالدراسة والبحث.

مصادر الحلقة الأولى
  1.     زكريا فريد عبدالفتاح (وأخرون). دليل كتابة الرسائل الجامعية للماجستير والدكتوراه. كلية الاقتصاد والإدارة. جامعة الملك عبدالعزيز. https://quwritinglab.files.wordpress.com/2014/10/d8afd984d98ad984-d8a7d8b3d8aad8b1.pdf
  2.        نضال خضير العبادي. آليات النشر في المجلات العلمية. جامعة الكوفةwww.uokufa.edu.iq/attdc/lectures/dr-nedal.doc
     3- Allan B. I. Bernardo. Getting published in an ISI journal.  De La Salle University-Manila     Philippines  
  4- Nor Azwadi Che Sidik  (2011). Writing & publishing in high impact journal. 2nd   Mechanical Engineering Postgraduate Conference
          20th.
    5- Fakulti Kej Kimia (2013). 16th January How to Get Your Papers Published in ISI Journals. UTM. Research university.
 منقول من مدونة جامعة الاسكندرية

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ الطريق الى النجاح 2015 ©