آخر المواضيع
Loading...

السبت، 14 يناير، 2017

أخطاء فادحة يقع فيها العاملون في الترجمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا بكم متابعي 

أخطاء فادحة يقع فيها العاملون في الترجمة


مقال بعنوان: أخطاء فادحة يقع فيها العاملون في الترجمة
أنموذج البحث العلمي: المنارة للاستشارات
أخطاء فادحة يقع فيها العاملون في الترجمة
الترجمة علم واسع يصعب على الكثير الخوض فيه، كما أنه ليس بإمكان أي شخص ممن يتقن العديد من اللغات أن يترجم من لغة إلى الأخرى دون أن يكن على دراية تامة واطلاع واسع بما يحتويه هذا العلم من فنون إدراكية وجمالية جذابة،
ولذلك تحتاج الترجمة لإتقان بعض المهارات، مثل امتلاك القدرات المتنوعة التي تشمل بناء الجمل واختيار الألفاظ والعبارات المناسبة المتناسقة التي تتفق مع المعنى ومع خصائص اللغة المنقول إليها، كما وتتطلب أيضًا القدرة على الاحتفاظ بالمعنى الأصلي وفهم المقصود، فقد يقع المترجم في خطأ نقل كلمة خلافًا للمعنى المراد، وبالتالي تحريف المعنى والخروج عن قواعد الترجمة، وهنا اثنان من الأخطاء التي يقع فيها المترجم، والتي تخل بأصل الترجمة:
  1. الترجمة الحرفية:
غالباً ما يقع بعض المترجمين المبتدئين في أخطاء مثل الترجمة الحرفية، فيختارون المعنى الأقرب إلى أذهانهم دون الإدراك الصحيح للمعنى الأصلي أو المراد التعبير عنه في الجملة، لذلك على المترجم توخي الحذر والدقة عند اختيار المعاني بحيث يفهم المعنى المراد إيصاله بشكل دقيق أولاً، ثم ينتقل لمرحلة الصياغة.
  1. المبالغة في استخدام المفردات
يميل بعض المترجمين وخاصة ممن لا يمتلكون الخبرة أو الثقة الكافية إلى المغالاة والمبالغة في استخدام الكلمات المترادفة كأسلوب لإثبات النفس أو زيادة في إظهار دقة الترجمة، ولكن هذا أمر خاطئ، ففي تلك الحالات يجدر بالمترجم استخدام أسلوب بسيط في الترجمة بحيث يهدف إلى توصيل المعنى الحقيقي بعيداً عن تعقيدات اللغة والإسهاب غير المطلوب في التعبير عنها، وكذلك إن كان المترجم يترجم ترجمة شخصية ليستفيد منها العميل فقط، لابد أن تكون الترجمة بسيطة وبلغة سلسلة، وما دون ذلك عليه أن يتبع ما يمليه عليه العميل من شروط في صياغة الترجمة إن كان يرغب في نشرها.
نتمنى أن نكون قد أفدناكم بهذه المعلومات البسيطة، والله ولي التوفيق.

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ الطريق الى النجاح 2015 ©