آخر المواضيع
Loading...

الثلاثاء، 3 يناير 2017

كيفية حل الوضعيات الادماجية

  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا بكم متابعي 

كيفية حل الوضعيات الادماجية
*** حل المسائل " الوضعيات الإدماجية " 
 كيف نكسب التلاميذ منهجية سليمة في حل المسائل " الوضعيات الإدماجية " ؟

لكي تسهل عملية الشرح ، و إبعادا لأي لبس يمكن أن يعتريه ، أضع أمامكم مسألة تكون لنا سندا في عملية الشرح .
المسألة :
يريد يوسف أن يؤثث بيته ، فاشترى في محل للأثاث المنزلي خزانة بـ 25000 دينار ، و مائدة بــ :
7000 دينار ، و أربعة كراسي بــ : 750 دينارا للكرسي الواحد .
يضيف صاحب المحل للفاتورة 17 % من ثمن المشتريات كرسم على القيمة المضافة .
 ما هو المبلغ الذي يجب أن يدفعه يوسف لصاحب المحل ؟

الشرح :
لينجز التلميذ هذه المسألة " في البيت أو في المدرسة " يجب اتباع الخطوات التالية :
 ــ نضع المسألة أمامه و نطالبه بقراءتها و التمعن فيها ، دون تدخل من الأم أو المعلم ، مع الحرص على أن يأخذ وقتا كافيا ، و ذلك ليفهم معطياتها و يكتشف المطلوب منها .
ــ نأمره بحل هذه المسألة مع تحديد المدة الزمنية التي يستغرقها الإنجاز " المسألة المعطاة تكفيها 200 دقيقة للتلميذ المتوسط ".
 ــ لما ينتهي من الإنجاز نقوم بعملية التصحيح رفقته ، و يكون التصحيح حسب جواب التلميذ ، نشجعه على ما هو صحيح ، و نساعده على إعادة بناء إجاباته في الأجزاء التي أخطأ فيها.
فلو نفرض أن التلميذ أخطأ في كل المسألة ، في هذه الحالة يجب مساءلته على جميع المعطيات و المطالب :
 ماذا اشترى يوسف ؟ ما ثمن كل منها ؟ كم كرسيا اشترى ؟ ما هو ثمن الكرسي ؟ ماذا أضاف التاجر للفاتورة ؟ كم نسبتها ؟ ماذا يجب أن نجد في هذه المسألة ؟ ...
 ــ لما يتعرف التلميذ على كل المعطيات و المطلوب في هذه المسألة الذي هو حساب المبلغ الذي يدفعه يوسف لصاحب المحل ، نسأله : لكي نحسب هذا المبلغ ماذا يجب أن نعرف أيضا ؟ فبدون شك سيكون الجواب : ثمن المشتريات و مبلغ الرسم على القيمة المضافة . ثم نسأله كذلك : لنحسب ثمن المشتريات ، ما هي الأثمان التي نعرفها ؟ هل نعرف ثمن كل الكراسي ؟
 المهم في النهاية يجب أن يفهم أنه يجب أولا حساب ثمن الكراسي كي نتمكن من استعماله مع أثمان أخرى لحساب ثمن المشتريات ، و بثمن المشتريات نحسب مبلغ الرسم على القيمة المضافة باستعمال النسبة المئوية ، ثم يجمع مبلغ الرسم مع ثمن المشتريات لحساب المبلغ الذي يجب أن يدفعه يوسف لصاحب المحل ــ نطالب التلميذ بإعادة المحاولة من جديد ، على أن يكون الوقت المخصص أقل من الوقت المخصص للمحاولة الأولى .
ــ إعادة التصحيح و الشرح في حالة تكرار الخطأ .
 ــ إعداد مسائل مشابهة للمسألة المنجزة ، و ذلك لإعادة استثمار التعلمات التي اكتسبها قصد ترسيخها في ذهنه .

ملاحظات :
ــ عند مطالبة التلميذ بحل مسألة نتركه يقوم بالإنجاز بمفرده منذ البداية ، و لا يجب أن نخاف من وقوعه في الخطأ ، لأن الخطأ هو بداية التعلم ، و هذه طبيعة البشر مهما كانت أعمارهم .
 ــ نحدد المدة الزمنية عند الإنجاز من أجل تعويد التلميذ على تنظيم وقته ، مما يساعده على حسن تقسيم الوقت على مختلف الأنشطة في مختلف الامتحانات الرسمية.
 ــ يجب تنبيه التلميذ لضرورة تنظيم الورقة بكيفية تسهل قراءة الإنتاج من قبل شخص آخر ، و هنا تجب الإشارة إلى ضرورة استعمال المسودة لتجنب التشطيب في ورقة الإجابة .
 ــ هذه المسألة تحمل تعليمة واحدة " سؤالا واحدا " و تختفي وراءها أسئلة أخرى يجب أن يكتشفها التلميذ بنفسه ، و هذا النوع يستعصى نوعا ما على التلاميذ ، لكن لابد من تدريبهم عليها لإكسابهم القدرة على التعامل معها بسهولة .
 ــ أنصح بالإكثار من هذه المسائل المركبة المعقدة ، لأنها معيار حقيقي للتلميذ القادر على تجنيد معارفه و توظيفها في وقت الحاجة إليها ، و هذا ما تسعى إليه المقاربة الجديدة .

في الأخير أتمنى أني ساهمت و لو بنسبة ضئيلة في توضيح الرؤية ، و إفادة الزملاء و الزميلات و الأولياء ، و هذا لإكساب أبنائنا مهارات تفيدهم في حياتهم المدرسية حاليا و العملية مستقبلا .
وفق الله الجميع و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
 منقول للفائدة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ الطريق الى النجاح 2015 ©